أبرز ما وصلت إليه الشركات في مجال الذكاء الإصطناعي AI و ما هي التقنيات القادمة

0

أبرز ما وصلت إليه الشركات في مجال الذكاء الإصطناعي AI و ما هي التقنيات القادمة وأهم المشاريع التي قامت بها الشركات مثل جوجل وفيس بوك ومايكروسوفت

أبرز ما وصلت إليه الشركات في مجال الذكاء الإصطناعي AI و ما هي التقنيات القادمة

يبدوا ان عام 2020 سيكون هو العام الذي تتطور فيه تقنيات الذكاء الإصطناعي بشكل مبهر , حيث ظهر في الفترة الأخيرة الكثير من الاخبار التي توضح ان الشركات التقنية لديها الكثير لتقدمه في 2020 , و في 2019 شاهدنا الكثير من التقنيات التي تعتمد علي الذكاء الإصطناعي بشكل رائع , لذلك في مقالة اليوم من KharPhonk سوف نقوم بعرض افضل تلك التقنيات و ايضاً سنعرض افضل التقنيات القادمة في هذا العام .

قبل ان نبدأ في عرض الجديد من تقنيات الذكاء الإصطناعي او عرض التقنيات التي وصلنا إليها بالفعل في 2019 , سوف نحتاج في البداية لتوضيح مصطلح الذكاء الإصطناعي AI الذي قد يكون جديداً علي البعض .

ما هو الذكاء الإصطناعي و ما هي فوائدة ؟!

الذكاء الإصطناعي AI هو ببساطة إختصار لـ Artificial Intelligence و هو المصطلح الذي يشير الي ذكاء الآله إعتماداً علي تحليل البيانات التي يتعرض لها الكمبيوتر او الجهاز او الآله التي تعمل بهذه التقنية و بناءاً علي هذه التحليلات يتم إتخاذ قرار مناسب او عمل شئ معين بحسب الموقع او نوع البيانات المتواجدة .

و هو ايضاً محاولة لجعل الكمبيوتر او الآله تفكر و تتخذ القرارات بشكل مشابه للبشر و ذلك يتضمن تقنيات مثل التعلم الآلي او التعلم العميق و أيضاً .

ما هي فوائد الذكاء الإصطناعي ؟!

تعتبر الفوائد التي تعود علينا من إستخدام الذكاء الإصطناعي كثيرة و متعدده في مختلف المجالات و التطبيقات المختلفة فعلي سبيل المثال :

  • يساعد في تحليل البيانات و معالجتها و توفير الوقت في مراجعة التحليلات المختلفه .
  • يساعد في مساعدة العلماء علي عرفة الأخطار و التوقعات الخاصة بالطقس و المخاطر البيئية .
  • يمكن ايضاً ان يقوم بالمساعدة في إدارة الإنتاج و الأعمال الإدارية و التنظيمية .
  • يساعد في المجالات الطبية في الكشف المبكر عن بعض الأمراض او معرفه اعراض بعض العدوي و الأمراض من خلال بيانات بسيطة .
  • التواصل مع العملاء بإستخدام روبوتات المحادثة و الرد الذكي السريع .
  • التعرف علي الوجهة و تحسين اداء الأجهزة الإلكترونية المختلفة .
  • توفير الأدوات اللازمة لمستخدمي الهواتف الذكية بناءاً علي طريقة إستخدامهم و إحتياجاتهم .

و الكثير من الأمور الأخري التي يستطيع الذكاء الإصطناعي ان يقوم بها .

ابرز التقنيات التي قدمها الذكاء الإصطناعي في 2019 :

المساعد الذكي من جوجل Google Assistant :

قامت جوجل بتطوير المساعد الذكي الخاص بها بشكل كبير جداً في 2019 و اصبح لديه قدرة أكبر علي إستيعاب و فهم الكلمات التي يقولها المستخدم و الأوامر التي يطلبها و مستخدمي المساعد الصوتي من جوجل سوف يلاحظوا هذا التغير الكبير في فهمه و سرعه إستجابته للأوامر بشكل ملحوظ .

Google Assistant مساعد جوجل الذكي

بل تطور الأمر الي انك أصبحت لديك القدرة علي إعطاء مساعد جوجل أوامر قد تبدو غريبة بعض الشئ حيث يمكنك ان تجعله يقوم بحجز مقعد في مطعم او ان يقوم بمعرفه مواعيد صالات السينما او حتي تنظيم الوقت و المواعيد التي ترغب في تنظيمها .

كما قامت جوجل في 2019 بدعم مساعد جوجل بالعديد من المميزات و التحديثات الجديدة , فعلي سبيل المثال يستطيع المساعد الصوتي من جوجل تنفيذ اكثر من امر متتالي او ان يقوم بعمل ترجمة فورية بين عدة لغات مختلفة .

تطوير Google Lens من جوجل :

إحدي الأشياء المبهرة التي تقدمها جوجل هي عدسة جوجل Google Lens التي تمثل الذكاء الإصطناعي البصري , حيث حصل تطبيق عدسة جوجل علي الكثير من التحديثات الجديدة أيضاً التي من شأنها زيادة قدرة التطبيق علي معرفة و قراءة المشهد الموضح في الكاميرا و تحليل البيانات و الأرقام المتواجدة امام الكاميرا .

تطبيق ‪google lens‬‏ عدسة جوجل

لقد اصبحت عدسة جوجل الآن تستطيع معرفة و قراءة النصوص بشكل اكثر دقة و تقديم تجربة فورية بشكل اسرع بالإضافة الي قراءة الباركود الخاص بالمنتجات و معرفة معلومات اكثر حول تلك المنتجات و قامت جوجل ايضاً بدمجها مع تطبيقات اخري مثل Google Photos و Google Camera و ايضاً مساعد جوجل الذكي .

مشروعات مايكروسوفت في مجال الذكاء الإصطناعي :

عند التحدث عن الذكاء الإصطناعي فلا يمكننا ان ننسي مايكروسوفت التي قامت بالكثير من الأمور المدهشة في 2019 و الذي يعتبر ابرزها هو Sketch 2 Code و هو موقع من مايكروسوفت يستطيع تحويل الرسومات الخاصة بالجداول الي تصميم مبني علي لغة الـ HTML بشكل سهل و بسيط و سريع .

Sketch 2 Code من مايكروسوفت

و هو سيوفر الكثير من الوقت و الجهد للمطورين و المبرمجين و قد قامت مايكروسوفت بدعمه بالكثير من البيانات لكي يعطي الشكل المناسب من ازرار و اطارات و مربعات حوار .

يمكنك زيارة موقع الاداة من خلال الضغط هنا .

تنقية الـ DeepFake :

في اواخر 2019 ظهرت العديد من مقاطع الفيديو علي منصات التواصل الإجتماعي المختلفة التي يظهر بها شخص يتكلم كما لو انه شخصية شهيرة من الممثليين او الرؤساء و قد تم تغيير ملامح وجهه بالكامل لتكون مشابه تماماً للشخص الذي يقوم بتقليده , و ذلك من خلال تطبيقات الـ DeepFake المختلفة التي تعمل عن طريق الذكاء الإصطناعي الذي يقوم بدوره بتركيب تفاصيل وجه شخص من الأشخاص المشهورين من خلال صورة له او فيديو منتشر علي الإنترنت و تركيبه علي وجه مستخدم التطبيق لكي يتحدث كما لو انه هو .

تقنية ال ‪deepfake‬‏

تعتبر هذه التقنية من اخطر ما وصل اليه البشر في الفترة الأخيرة و التي يصفها البعض انها تماثل خطر الحروب النوويية حيث قد تتسبب بها من خلال فيديو مزيف شديد الواقعية , لذلك تحاول الحكومة الامريكية تطوير طرق لتوضيح حقيقة مقاطع الفيديو المتداولة التي قد يتم عملها بإستخدام هذه التقنية , و الخطير في هذه التقنية ايضاً انها تزداد تطوراً بمرور الوقت من خلال تغذية هذه التقنية ببيانات الكثر تساعد في تقوية طريقة التزييف و التعلم الآلي .

ومن أحد أمثلة هذه التقنية هو التطبيق الصيني زاو ZAO وقمنا سابقاً بالتحدث عنه هنا في الموقع .

فيس بوك و الذكاء الإصطناعي :

العلاقة بين شركة فيس بوك و الذكاء الإصطناعي ليست بالعلاقة الجديدة , حيث ان فيس بوك لديه مختبر و مركز تطوير لأنظمة الذكاء الإصطناعي منذ سنوات , و الهدف منه تطوير لغات البرمجة و برمجيات الذكاء الإصطناعي التي يستخدمها الفيس بوك في تطبيقاته المختلفة , و التي تقوم بترجمة النصوص و المنشورات بشكل دقيق و معرفه ما تفضله من منتجات قد ترغب ببشرائها لكي يعرضها لك في الإعلانات او معرفة نوع المنشورات و مقاطع الفيديو التي تشاهد مثلها لكي تظهر لك علي هيئة إقتراحات .

فيس بوك و الذكاء الإصطناعي

يستطيع الذكاء الإصطناعي الذي يستخدمه الفيس بوك ان يعرف الكثير من الأشياء عند و عن ما تحب و ما لا تحب و الأشياء التي قد تبدوا مشابهة لذوقك بشكل عام , و قد قامت فيس بوك بتجربة في عام 2018 قامت من خلالها بجعل بعض الروبوتات تتحدث مع بعضها البعض , و الغريب انها قامت بخلق لغة جديدة لكي يصبح التواصل اسهل فيما بينها و هو الأمر الذي اثار انبهار العلماء حينها موضحين ان تلك الآلآت قامت بالتفاوض فيما بينها و الحديث حول بعض الأمور بشكل ذكي و مخيف ايضاً .

أحد الأمور المهمة التي تستخدمها فيس بوك أيضاً بإستخدام الذكاء الإصطناعي الآن هو مقاومة و منع مقاطع الفيديو و الصور المزيفة و التي تسببت من قبل بالتلاعب في الإنتخابات الأمريكية السابقة , و من حينها فأن فيس بوك تضع هذا الامر في اولوياتها و اصبحت تستخدم تقنياتها الخاصة بالذكاء الإصطناعي في معرفة و تحليل الصور و مقاطع الفيديو و احياناً المنشورات المختلفة و الأخبار التي تتداول عبر منصاتها المختلفة لكي تقوم بمنع و مسح كل ما هو مزيف قد الإمكان .

ما هي التقنيات المتوقعة للذكاء الإصطناعي في 2020 ؟!

كما وضحنا في بداية المقال فإن عام 2020 سيكون عام ملئ بالتقنيات الحديث التي ستستخدم الذكاء الإصطناعي بشكل اساسي في تطوير برمجيتها او حتي الإعتماد عليها بشكل كامل و ستكون تلك التقنيات و المجالات مثل :

زيادة الأمان الإلكتروني :

يمكن للذكاء الإصطناعي الحد من الهجمات الإلكترونية و القرصنة من خلال تغزيز مستوي الأمان و إكتشاف الأخطاء البرمجية و الأخطاء في وقت قياسي , كما يمكنه معرفة و تحديد الأخبار الكاذبة و الصور المفبركة او مقاطع الفيديو المزيفة بشكل دقيق .

السيارات ذاتية القيادة :

تعتبر السيارات ذاتية القيادة من الأشياء التي سنراها بشكل أكثر إنتشاراً في الفترة القادمة , و التي تعمل عن طريق الذكاء الإصطناعي الذي بدوره يقوم بالكشف عن عقبات الطريق و السيارات القريبة و تحديد السرعة المناسبة و ايضاً التواصل مع شبكات القمر الصناعي و الملاحة لوضع مسار اسرع و اكثر اماناً .

هذه التقنية تعمل بها بالفعل العديد من الشركات الآن و لكنها في مرحلة التجارب و التطوير و من المتوقع ان يكون عام 2020 هو العام الذي سنشهد فيه المرحلة القادمة من هذه التقنية .

السيارات ذاتية القيادة والذكاء الاصطناعي

دعم الذكاء الإصطناعي ببعض العواطف و الأحاسيس :

عندما نتكلم عن الفارق بين البشر و الآله فلابد ان نفكر و نتفق جميعاً في ان الأنسان يختلف تماماً عن الآله في فهم و إستيعاب و إرسال و أستقبال الأحاسيس البشرية و العاطفية , بينما الآله مجرد عقل مفكر يعتمد علي البيناتات و التحليلات و المعالجة في المقام الأول , و لكن يتوقع العلماء ان يكون عام 2020 مختلفاً في هذه الجزئية و ان يستطيعوا في هذا العام دعم الآله بتقنيات من شأنها زيادة القدرة الحسية و المعرفة العاطفية بشكل مختلف عن ما سبق و ليس بالطبع بالمستوي و المعايير التي يتبعها البشر في الأحساس و العاطفة .

لذلك قد نجد بعض الروبوتات الآن لديها القدرة علي معرفه ما تشعر من خلال ملامج وجهك او بعض الكلمات البسيطة , و الأمر مشابه لتطبيق Replika المتواجد علي متجر جوجل , وهو تطبيق يعتمد علي تعلم الآله و الذي يمثل صديق تستطيع التحدث معه عن ما تشعر لكي يقوم بدعمك و تحسين حالتك المزاجية في حالة انك تشعر بالحزن او الوحدة .

الذكاء الاصطناعي في 2020

توفير بعض الوظائف الخطيرة علي البشر :

من المتوقع ايضاً في عام 2020 ان يتم تطوير بعض الروبتات التي تستطيع ان تعمل بدلاً من البشر في بعض الوظائف الخطرة مثل تفكيك المتفجرات او الكشف عنها و بعض الوظائف المتعلقة بالإنشاء و المباني و الصناعات الثقيلة او الوظائف التي تتطلب مهارات خاصة مثل تسلق المباني المرتفعة .

إستخدام الذكاء الإصطناعي في المجالات الطبية بشكل اكبر :

لا شك ان للذكاء الإصطناعي اهمية في المجالات الطبية في الفترة المقبلة حيث من المفترض ان يتم تطوير بعض البرمجيات التي ستساعد في الكشف عن الأمراض بشكل مبكر او ابتكار بعض العلاجات الجديدة , او حتي المساعدة في بعض العمليات الجراحية الدقيقة او حتي تحليل الأداء البدني و تحديد الأنظمة الغذائية السليمة لبعض الأشخاص و الكثير من الأمور الأخري التي ستساعد البشر علي الحياة بشكل صحي اكثر او تجنب المخاطر و الأوبئة .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.